السلام على الإمام الحسن

صدى القوافي

معلومات الكاتب :

الاسم :
جاسم الصحيح
عن الكاتب :
ولد عام 1384 في المنطقة الشرقية – الأحساء، هو عضو الجمعية العربية السعودية للثقافةوالفنون، عضو النادي الادبي بالمنطقة الشرقية، ترجم له العدير من المعاجم والدراسات الادبية، من دواوينه: ظلي خليفتي عليكم، خميرة الغضب، عناق الشموع والدموع، نحيب الأبجدية، وأَلَنّا له القصيد، رقصة عرفانية وغيرها، فاز بالعديد من الجوائز في مجال الشعر.

إمام الزمان


جاسم الصحيح ..

ضاق عن عمرك الزمان حدودا
فتساميت عن مداه خلودا
سرمدي الإشراق في أفق قدسٍ
يستمد الوجود منك وجودا
ترقب الكائنات من شرفة الغيب
مفيضا على العوالم جودا
فإذا اجتاحها الظلام تجليت
عليها تشع نجما وقيدا
وإذا استامها الهجير سجا قلبك
ظلا من فوقها ممدودا
هكذا تقطع الليالي دفئا
أريحيا يذيب عنها الجليدا
وصفاءً يؤذيه أن يلمح الأفق
تردى من الضباب برودا
وربيعا سمح المباهج يغتال
بإحسانه الخريف الحسودا
وانطلاقا يمتد عبر التواريخ
فيجتاح في سراه الحدودا
وانتفاضا يهتز عن ثورة عضبى
تنادي الى النهوض العبيدا
حلمها أن نعيش في دولة الحق
حياة تموج عيشا رغيدا
يا إماماً سرت بروحي نجواه
إلى عالم السماء صعودا
فاقتطفت النقاء من روضة القدس
وأطعمت من جناه النشيدا
فإذا بالنشيد ينهل طُهرا
حين أشدو أنغامه تغريدا
فسكبت الحنين في قالب الشكوى
أصوغ الحنين لحنا مزيدا
وأغنيك ما الصباة تمليه
من العتب يشتكيك الصدودا
أنا لم أرفع الشكاوى لعلياك
لأضفي على عناك المزيدا
إنما أستثير وجدانك السمح
لعل العتاب يدني البعيدا
يا أمام الزمان ما أروع الذكرى
توافي الأحباب عيدا سعيدا
طلعت في سماي شمسا من الحب
فرويت من سناها القصيدا
وأدرت الأكواب بين المحبين
بنجواك مترعات سعودا
وكشفت الأستار عن خاطر الكون
لألتاح حلمه المنشودا
فتراءت لي الأماني الشجيات
تنخيك فارسا معدودا
فهنا القفر ينتخي بالينابيع
لتستأصل المحول العنيدا
وهنا الأفق في انتظار دراريه
لتجلو عنه الدياجي السودا
وهنا العز في غيابات مسراه
يقاسي الآلام والتشريدا
آملا أن يعيش في ظل علياك
حياةً تموج عيشا رغيدا
والقوانين شاقها أن ترى الجور
بأغلال عدلها مصفودا

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مواقيت الصلاة