السلام على الإمام الحسن

صدى القوافي

معلومات الكاتب :

الاسم :
حسن الربيح
عن الكاتب :
شاعر من الأحساء حاصلٌ على البكالوريوس في اللغةِ العربيةِ لهٌ ديوانٌ شعريٌّ فصيحٌ بعنوان "احتواءٌ بامتدادِ السراب" وآخرُ بعنوان "قبضةٌ من ضباب" ومجموعتانِ شعريتانِ للأطفالِ بعنوان "اسمُه أحمد" و"أصدقاءُ مريم".

النبي الطاهر

قصيدة من ديوان الشاعر حسن ربيح "اسمه أحمد" الفائز بجائزة الدولة لأدب الطفل في قطر. 


جاءَنِي يَسأَلُ: ما مَعنَى الطَّهارَةْ؟
قُلتُ: أَهلًا بالَّذي يَهوَى الإِثارَةْ
هَل رَأَيتَ الماءَ، يَنْسابُ نَظِيفًا صافِيا؟
هَل رَأَيتَ الغَيثَ، يَنْهَلُّ نَقِيًّا شافِيا؟
إِنَّـهُ مَعنًى شَبِيهٌ، بِالطَّهارَةْ
هَل رَأَيتَ الغَيْمَةَ البَيْضاءَ، تِلكَ النَّاصِعَةْ؟
هَل رَأَيتَ النَّهْرَ، يَجرِي بِالمِياهِ السَّاطِعَةْ؟
إِنَّـهُ مَعنًى قَرِيبٌ، لِلطَّهارَةْ 
وَرَسُولُ اللهِ، أَنقَى مِن غُيُومٍ،
وَمَطَرْ طاهِرٌ مِن كُلِّ رِجْسٍ،
خالِصٌ بَينَ البَشَرْ إِنَّـهُ خَيرُ مِثالٍ، لِلطَّهارَةْ 
فاغْتَسِلْ فِي كُلِّ يَومٍ
وَالْبَسِ الثَّوبَ النَّظِيفْ
وَابتَعِدْ عَن كُلِّ عَيْبٍ
وَالْزَمِ الفِعلَ الشَّرِيفْ
حِينَها تُدرِكُ، ما مَعنَى الطَّهارَةْ

مواقيت الصلاة